دخل المواطن السوداني واليمني الأقل بين العرب.. الناتج الأميركي الأعلى عالمياً والسعودي عربياً

Publié le par darnainfo

ازداد دخل المواطن السعودي 2200 دولار العام الماضي، ليبلغ17700 دولار، في مقابل 15500 دولار عام 2008، وحلّ الاقتصاد مقاساً بالناتج المحلي الإجمالي في المرتبة 25 عالمياً والأولـــى عربياً، بناتج بلغ 369 بليون دولار لعام 2009.

وسجلت قائمة معهد الإحصاءات التابع للبنك الدولي مطلع هذا الشهر، انخفاضاً ملحوظاً في نمو الناتج المحلي في دول نامية ومتقدمة نتيجة أزمة المال العالمية.

وحلّت أميركا على رأس القائمة بناتج بلغ 14.2 تريليون دولار، تلتها اليابان بـ 5 تريليونات، فالصين ثم ألمانيا وفرنسا. وضمّت القائمة التريليونية 12 بلداً، وخرجت استراليا والمكسيك منها بعد تراجع ناتجهما إلى 924 بليون دولار و875 على التوالي.

وجاءت الإمارات ثانية عربياً (33 عالمياً) بناتج بلغ 261 بليون دولار، ومصر في المرتبة الثالثة (42 عالمياً) بـ 188 بليون دولار، فالكويت (49) بـ 148 بليوناً، تلتها الجزائر مباشرة (50 عالمياً) بـ 140 بليون دولار، ثم المغرب (57 عالمياً)، وقطر 60 ، والعراق 62 ، وليبيا وعمان 64 و65 بالترتيب، ثم السودان وسورية ( 67 و 69 عالمياً). وبلغ ناتج لبنان الذي سبقته تونس في الترتيب 34.4 بليون دولار فقط.

وفي قياس الدخل الفردي بحسب «طريقة أطلس»، لا تزال النروج تتصدر الترتيب بدخل فردي بلغ 86440 دولاراً للمواطن سنوياً، ثم لوكسمبورغ (74.4 ألف دولار)، وجاءت قطر سادسة، والكويت عاشرة، فالإمارات (13) عالمياً، وفي المراتب الأولى والثانية والثالثة عربياً. وبلغ دخل المواطن الليبي 12 ألف دولار في السنة، واللبناني 7970 دولاراً.

ولم يزد دخل الجزائري، بحسب التقرير على 4.4 الف دولار ( 112 عالمياً)، و 3700 دولار لكل من الأردني والتونسي (122 و 123 عالمياً)، وبلغ دخل المواطن العراقي 2210 دولارات، تلاه مباشرة المواطن المصري بـ 2070 دولاراً في السنة (146 و 147 عالمياً). وبلغ دخل السوري 2410 دولارات، وجاء دخل المواطن السوداني واليمني الأقل بين العرب بـ 1230 و  1060 دولاراً على الترتيب. وصنف التقرير مواطني ليبيريا وبوروندي الأفريقيتين، كالأدنى دخلاً اي 160 دولاراً في العام.

وعلى صعيد السكان، لا تغيير في مراكز الصين والهند بـ 1.3 و 1.1 بليون نسمة، فأميركا 307 ملايين شخص، وبلغت أندونيسيا 230 مليوناً، وزاد عدد سكان مصر الى 83 مليوناً ( 81 مليوناً في تصنيف 2008)، وبلغ عدد السودانيين 42.2 مليون، والجزائر 34.8 مليون، فالمغرب 32 مليوناً، فالعراق 31.4 مليون، وازداد عدد السعوديين من24.5 إلى 25.3 مليون نسمة. واختتم التقرير بإمارة موناكو وجزيرة سان مارينو ولم يزد عدد سكانهما على 30 ألف نسمة فقط.

ولاحظ في تقرير البنك الدولي لعام 2009، إعادته تصنيف كل من العراق وافغانستان، اللذين لم يدخلا التصنيف من 8 سنوات مضت، وجاء ناتج افغانستان المحلي 10.6 مليون دولار، وبلغ دخل المواطن الأفغاني 370 دولاراً في السنة، وعدد مواطنيها 29.8 مليون نسمة العام الماضي.

لندن - عبدالله بن ربيعان
دار الحياة

Publié dans Monde

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :
Commenter cet article